السبت، 5 مايو، 2012


جئت و الحزن يرسم ألحاني          و فقدك ألهمني بيتي و أفكاري

أكتب تارة و أخرى مدمعي           يمسح ما لقنني و يهدمُ أحلامي

و حبرا ً كنت احسبهُ لونا ً             يخط بالأمس شعر ليلي و أيامي

و بفقدك أمسى معدما ً لا              ليس كالذي بالأمس يلون آلامي



ماذا أقول و الشعر خانني             و حار فكري و لك مدمعي انحدر

ما خلت أنك راحلٌ عنــا              بعد أن ملأت بسمتك كل الصور

مهلا ً أتركتنا راحلا مهلا             ما عهدناك تخلفنا و تسكن بالحفر

ما هكذا بك ظننا يا صاح             ترحل دون وداع ٍ يا ضيا القمر

أم شعاعا ً كنت بالدجى                تمضي مسرعا ً دون أن تترك أثر

كيف يذاع فقدك يا صاح              أم كيف لمسمعي أن يطيق الخبر                     

بالقضاء رضينا يا رضا              وما لنا أمرٌ على القضاء و القدر

ليست هناك تعليقات: