السبت، 5 مايو، 2012


جئت و الحزن يرسم ألحاني          و فقدك ألهمني بيتي و أفكاري

أكتب تارة و أخرى مدمعي           يمسح ما لقنني و يهدمُ أحلامي

و حبرا ً كنت احسبهُ لونا ً             يخط بالأمس شعر ليلي و أيامي

و بفقدك أمسى معدما ً لا              ليس كالذي بالأمس يلون آلامي



ماذا أقول و الشعر خانني             و حار فكري و لك مدمعي انحدر

ما خلت أنك راحلٌ عنــا              بعد أن ملأت بسمتك كل الصور

مهلا ً أتركتنا راحلا مهلا             ما عهدناك تخلفنا و تسكن بالحفر

ما هكذا بك ظننا يا صاح             ترحل دون وداع ٍ يا ضيا القمر

أم شعاعا ً كنت بالدجى                تمضي مسرعا ً دون أن تترك أثر

كيف يذاع فقدك يا صاح              أم كيف لمسمعي أن يطيق الخبر                     

بالقضاء رضينا يا رضا              وما لنا أمرٌ على القضاء و القدر

يا زهرة دسمعي نوحي وعتابي

ونشفي دمعتج رِحمي اغترابـي..

أنا بحبج يا زهــــرة ذقت المنايا

ونالت شيعتج أقـــــــسى عذابِ ..

لئن شيعي ظلـــــــــموني .. و احلامي إسِلبوني

و من صغري اهضموني  .. ابد لا ما رعـــوني

***************************************** 

من أوطاني إجيتج واسمعيــــــني

وعن حالي بخبرج وعن مصابي..

ومظني يخــــــتلف حالي و حالج

وكل اللي جرى اعليـج جرى بي..

مصابي من مصابج ... ورثته من عذابج

و لا انسى مصــابج ... و روحي فدا  لج

*****************************************

ومن دارج يازهرة كانت بداية

لكل طاغي هجـــــم إعلى بابي..

ولاذت للستر مثلج نســـــاوين

تلوذن للســــــتر وينه حِجابي..

و في داري اهضموني ... و أطفالي إيجوني

مثل زينب بجــــــوني ... يا بويه روعـــوني

**************************************
وعلى داري اهجموا قوم الأعادي

و أمي بألـــم ظلــــــــــــت تنادي..

و من صرخت على الخد لطمها

و جني حسين اشــــــوفج تعاني..

يا زهرا ألموها ... و ابـ ظناها افجعوها

و هذي اثكلوها ... و حـــورية افقدوها

*****************************************

شفصــــــــــل بعد و اروي يا ناس

و على اعتاب الامل صرنا ننادي..

احضر يا علي خلصــــــنا هاليوم

ترى ضعنا بألم و الــجرح قاسي ..

يا حيدر يا رجـــانا ... يا ملجانا و حمانا

ترى ضاقت سمانا ... بمصايبنا و شكانا

حنان الامومة

قصيدة ألقاها المبدع الأخ / ياسين الغانمي .. ليلة الثامن من محرم الحرام 1433هـ


o    في حنان الأمومـــة بحجـي اليوم وأنت تـدري
شنهو معناها في قلبي وشنهو في أحساسي يجري
في سمــاها كنت نجمة وهّي كانت إليّ بــدري
في ضياها كنت أسعـــي وهي ظِلالـي في دربي
يمـــــه شحجي عن حنانــج
وأنـــتِ جنة في رمـــــــانج
وفي طــفوف الغاضرية صارت أقساها إعلى قلبي
من شفت القاسم اليــوم إلى عمه ظل يلبــــي
عســل بشفاتي عـــرفته وما أهاب الموت وربي
عمي أرخصنــي أنا اليـــوم
أحني أوداجـــي بالدمـــــوم
#######################
وسمعـــت إجوابه تقلـــه يـــا إبنـي
ضـــاعت آمالي وخــــاب ظنــي
يـاحبيبـي شلــون تتـــــركنــي
بعـــدك بحســرة زاد ونــــي
#########
راحل اليــوم للمنيـــة وأفقــد سنينـك يــــا روحي
قلهـــا يمــه عمري رخصته وحسبي آلامـج ونوحي
وشمعتي اليوم ضيها يخفي وعدي أحزانج وبوحـي
وحنتي بدمـي إعجنيهـــا وحنـي أوصالي وجروجي



وحــوّل المعــارة ودمعه إيتجـــارى إليكـ أنا فدوه يحسيــن
والعدو أجى لـــه وسيفه إنبرى لـه نادى أدركني يعمي حسين
########
ذاب قلبــي وزاد نوحي لاتخلــــــوني
شفته مـرمي ودمه يجري وزاد ونينه
رِحت يمــه ردت أضمه وأنظر عيونه
أبقى ويــاه امســح دمـــاه واغمض جفونه
وقــاسم رحل مــع الطيبيـــن أوعلى دروبــه تظــــــــل
ســـلام الله على البحــــــرين تقــدم أمثــاله وتهـــــــــــل

مثلـــه شبـــانٍ مضت بالظلـم شهيدة وأمــه الحزينة
زفتــه للجنة أمــه تحبس الظليمـــة وضجـت المدينة

مثـل جسـام قضوا شبـان وحنان الوالدة ينــــــادي
مثـل فرحـان وشمس الشـان وعلي أولهـم الفنــانـي
وشهيــد العيد علي لسعيــد مضى لبعيــد وزيد أحزاني
وعلي بـداح أظنــه راح كسيرة أضلاعه أويعـــــــــاني

الخميس، 16 ديسمبر، 2010

يأحذني الزمان





يأخذني الزمان و حسرتي على فقد الشباب تدوم

و يسلبني الشوق بسمة كانت على الشفاة تحوم

و يسألني الزمان تفقُدا من بمصابك يا صاح تلوم

من ذا يسلي قلبك المحزون أو يحني شيبك المهموم

فيجيب الفؤاد بأحمد ٍ وعلي و بفاطمة و المسموم

و بالذي في كربلاء أعني الذي ذاق المنون مظلوم

****

رأيتك اليوم قاسما تذوق عسل الحتوف مقسوم

زفاف للمنون و قلبي يا صاحبي على فقدك مألوم
 

الخميس، 14 أكتوبر، 2010

بين حانا و مانا ضاعت ...

يُحكى أن رجلاً في سن الكهولة تزوج زوجةً ثانية ، وكانت واحدة من زوجاته تُدعى « حانا » والأخرى تدعى « مانا » ، وكان عندما يأتي إلى الصغرى تدلـّله وتلاطفه في الكلام وتمسح على وجهه ، وتخلع بعض الشعرات البيضاء من لحيته حتى يبدو أكثر شباباً ليتناسب مع جيلها ، أما الكبرى فقد أصابتها نار الغيرة وبدأت تقلّد ضرتها في تصرفها مع زوجها ومعاملتها له ولكنها كانت تخلع الشعرات السوداء من لحيته حتى يبدو أكثر شيباً وكهولةً ليتلاءم مع جيلها هي ، وبذلك خلعت نساء الرجل شعر لحيته كله ، فصار يقول : بين حانا ومانا ضاعت لحانا .

و في البحرين نقول بين مقاطع و مشارك ضاعت مساعينا.. فالمقاطعين للإنتخابات النيابية انتهجوا طريقا للمطالبة بما يردون و رأوا أن المجلس النيابي عقيم لا ينجب الحلول و الدخول فيه لن يغير شيئ في الواقع البحريني لمحدودية الصلاحيات فيه. في حين انتهج البعض منهم طريقا آخرا ً للسعي و المطالبة من خلال الدخول و المحاولة لنيل أكبر عدد ممكن من المقاعد النيابية و العمل لمناقشة الملفات الساخنة داخل المجلس بطريقة سلمية بعيدة كل البعد عن الطريقة المنتهجة في حقبة التسعينيات..

و في النهاية كل ٌ يعمل على طريقته و كلٌ يسعى للحصول على ما يريده من خلال المعارضة سواء من داخل او خارج المجلس النيابي, و في النتيجة إننا كشعب لم نحصل على شيئ لا من المقاطعين و لا من المشاركين في المجلس البرلماني..

لذلك قررت أن أكون كتلة مستقلة بحد ذاتها مقاطع للطرفين و أسعى لنفسي بنفسي للحصول على حقوقي و مطالبي " أسعى يا عبدي و أنا اسعى معاك " دون الرجوع لأي أحد من الطرفين..

عذري يا المنتظر ..

عندي كلمة أرد اوصلها و اسمعني يا من حضر
من قلبي ابرسلها لكم , و ابحجيها بالمختصر
سمعت إليي يقولون احنا شيعة للمهدي المنتظر
و إلظهوره بانت علامات و هالامر بينا استقر
و احنا بلا شك كلنا اعوان و نرخص لجله العمر
و سمعت حجاية سفارات و عن فلان شافه و افتخر
و هو عمره لا صلى و لا صام ولا بالماتم حضر
و لفلان صارت معجزات و المهدي غير له القدر
و للنسوه صارت روايات و منها ما يعمي البصر
و آخرها على لسان العِده صرنا مسخرة ما بين البشر
و العقيدة صارت خرافات و كل من بعدل ما قدر
سلام الله عليك يا مهدي و بسلامي جيت اعتذر
يقيني ما زادته هالحجايات لان بالقلب يقيني منحفر
و بدعاء العهد يا سيدي أجدد عهدي ابكل الفجر
اظهر يا سيدي بالعجل و اشرح بظهورك هالصدر
عجل يا ثار الله ترى حتى من صبرنا ضاق الصبر

ألقاها أخي / مصطفى زهير - مأتم رأس رمان
موعد الحجة المنتظر (عج) 2010

قل لي ما عِلمُك

بالله قل لي ما علمك ... بأمر الله في الكعبة

فللكرار من سجدة  ... و فيها يبتـــدي دربه

فمولود ٌ بذي الكعبة ... ولله صفى قلــــــبه


من الارحام  ... طهورا قام ... يؤدي سجدة الشكر

رضيعا كان ... رفيع الشان ... عليما كان بالقـــدر


من البيت من الكعــــــبة ....      لله قضى عــــــــــمرا
ما أصفاها من رحـــــلة ....      تسامت تنهل الصبرا

فكم صلى و كــــــم أدى....       ركوعا للعلـــى زكى
من القرآن و في القرآن......      به المختار قد وصى

 
كنت نهجا ... كنت عطفا ... لليتامى و المساكين

كنت علما ...  كنت خطا ... للحيارى و الموالين


روحه تعلت و بالصلاة رفت تعانق السمــاء .. لله في خـــشوع
كان كالرسول خاشعا ذبول و خاضعا ذلول .. و مهمل الدموع
كلما تعالت في السماء و نادت الصلاة حانت .. ملبيـــــا ركوع

يا علي مهلا فخلفك ابن ملجم جائك بغـــــيا .. أيا قلب البتـــــــول
لا تعلي رأسك يا علي مهلك السماء ضجت.. و حارت الـــــعقول
و المحراب نادى ويحك علاما تفجع اليتامى .. فذا روح الرسول
نوحهم تعلى و حزنهم تجلى دمعــــهم تدلى .. من عينــــهم سيول



ذكرى وفاة الإمام علي (ع) 2010م

الاثنين، 21 يونيو، 2010

فسلام ٌ لك ِ يا أمي

يا يمه لج حنيت ... و باحساني ما وفيت
او شوقي رسم احلام ... طيفج بوسط البيت
يا شمعتي و النور ...  ابظلمتي ظليت
عودي يا ضيي العيون حنيت إلج حنيت
من اجي للدار ... اسمع حزن عالي
اتذكر إللي صار ... غالي فقد غالي

يا يمه خل احجي ... عن ضيعتي و همي
أحمد ذرف آلام ... او بحزنه ظل مرمي
و حوريتج يا يام ... ع الخد دمع تهمي
ما تنوصف الاحزان ... شحجي انا شحجي

من المح مصلاج ...  يصلي الحزن فيني
ومن اذكر محياج ... انسى أسى سنيني

 
 
من غربتي رديت ... يا عقلي و احساسي
رديت إلج رديت ... و إلـ ديرتي و ناسي
و انطر و ما ظنيت ... إنج هالوعد ناسي
يا يمه وش سويت ... للقى جفا قاسي

فقد الأهل غربة ... و بالغربة اظل محتار
و عليّ مقدر و محتوم... اتغرب بوسط الدار



قصيدة تم تسجيلها بصوت المبدع أخي ياسين الغانمي  للإستماع اضغط هنا

السبت، 27 مارس، 2010

ثقتي بعلام الغيوب

و ما ربك يا صاحبي بظلاّم للعبيد  //   و لسنا عن هذا القول يوما ً نحيد



قد يطرق أبواب سعــــادتنا طارق  //    كنا نظنه عن أبوابنا قد كان بعيد


لست أتلو عليك آيات ٍ تــــــعرفها  //   و لست أنبؤك بأمر ٍ عليك جديد


بالله آمنا و سلمنا طوع أمـــــورنا   //   و الأمر له و هو الخبير الرشيد


و لا تحسبن الطــيب الذي نــهواه   //   عطرا ً قد فاح من الورد وحيد


فلها أشواك لو نظــــــرت بقـربها  //    ستراها مخفية و ذات بأس شديد


شذاها يأســــــر الأرواح و بغفله  //   تجرح الأشواك حتى الطفل الوليد


فلا أعلم أين تكـــــمن سعادتـــي   //   و سأسعى بعون الله لكل ما أريد


فإن نلت منه شيئا فــــــــــمن الله   //   و له الحمد وحده, أحمده و أزيد


وإن شاء الله ما لا أرغب و أريد  //    فلن أذرف له من الدمع المزيد


و على علام الغيوب لن أعتــــب   //   بجهلي , فما علمي كعلومه أكيد


الأحد، 21 مارس، 2010

هو كذلك حبي

يتفاخر العشاق بأشكال الحب و على ليلاه كلٌ يغني

ذاك عاشق و أخر مغرم و مجنون على أحلامه يبني

تلك صديقتي و تلك معشوقتي و انا بينهم لست أدري

ما هو الحب في قلوبهم ؟ أو هل يعرفون ما أعني؟

فبادرتهم بحديث حتى ظننت ان القلب ينطقه عني

من أول وهلة سكتني و احتلت كياني و عقلي

و لصدرها ضمتني و على الخد اخذت تقبلني

و كنت انشودتها الأحلى لعذب شفاتها باسمي

و كلما أغمض الليل أجفانه عادت إليّ بحب ِ

أحبك تقول و من خجلي عنها أغمض عيني

فيبادرها القلب بجواب كم اهواك ِ يا أمي

الجمعة، 19 مارس، 2010

معذرة إليك يا قلمي

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

بداية اعتذر لجميع زوار مدونتي الأعزاء و اعتذر منهم و إليهم عن غيابي الذي طال و ذلك بسبب جفاف قلمي و نضوب حبره منه..
و أعدكم ان اعود إليكم مجددا بقلم أخر و حبر جديد


و تحياااتي لكم

السبت، 7 نوفمبر، 2009

العاشق الخالد



ستخلد رواية حبي مدى الدهر كما السابقون
و ستخلد ذكرياتي بأبياتي و كل ما تقرأون


فما جنون قيس بليلى كجنوني كاد أن يكون
و لا من الغرب روميو أو بقية الأعجمون
كانوا لإيمان حبي بما صنعوا أن يهتدون
و إن قالوا قد فاق العبيد أسياد العاشقون
فدعهم و ما يقولون و بالخرافات يؤمنون

....


فما كلماتي بأغنية عاشق يرددها الكاذبون
و لا كلمات من كان بالحب من الحالمون
فهذه كلماتي سيحفظها ويدرسها اللاحقون


لست بعاشق قد غرته الظنون كما يحسبون
و لا بمــغــرور فيما أقول و لسوف تعلمون
فأنا أنا هو"العاشق الخالد" إلى يوم يبعثون

و ستنبؤكم الأيام بما كنتم به اليوم تجهلون


MasoorYaT

07-11-2009

الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

ليل ُ العاشقين


توسدي صدري الحاني يا من أنتي أغلى مما فيه , و افترشي ربيع الحب في حضني و حلقي بحلمك ِ بعيدا ً كطير نشر جناحيه فرح ينشد أعذب الألحان, سأبعد خصلات شعرك الأسود المتموج من على خدك ِالمتورد, و سأضمك بكلتا يداي حتى تشعرين بالدفء و الأمان...


أغمضي مطمئنة أجفانك ِ الناعسة يا طفلتي فقد أتعبتني سهام عينيك ِ المصوبة نحوي , ضعي رأسك ِ و أطفئي إن استطعت بأنفاسك ِ العطرة لهيب الشوق في داخلي. و لا تشعليه مرة أخرى بنار صدرك المشتعل بالحنان.. ضعي أذنك ِ على صدري و استكشفي أولا ً هل أعاد قربك ِ مني الحياة في جسدي أم ما زالت هائمة في فردوس العاشقين تبحث عن طيفك ِ السارح هناك, ثم اسمعي و استمتعي بنبضات الحب و العشق العازفة لحروف اسمك ِ.

أهمسي لي برواية حب نحن أبطالها, و أمسحي على رأسي و صدري و رفقا ً بجسدي أيتها الملاك.. و لا تطيلي السهر ولا تكثري النظر, فقط أرجوك ِ أغمضي عينيك ِ و نامي قبل أن يغلب سلطان نومي أميرة الحنان.

نام العاشقان و سكنت شمعة الشوق و الحنان وكتمت الأصوات و الألحان و أطفئت الأنوار و النيران و سار القمر في حسبان و لم يبقى سوى نور جسديهما الملتهب بالأحلام مع لحن أنفاسهما يتردد في الآذان..

MaSoorYaT

الجمعة، 23 أكتوبر، 2009

سبعين محمل




على محامل سبعين كانت هي بالعدد
احملها و ظهري لخيمة الحب وتــد


و كيف لا؟! وهي عند المــــــــصائب لي سند
و قبل بكاءِ قـــلبي و شـــــقاء روحي و الشدد
أراها تطـــــردُ مني ما أزعج الروح و الجسد
لأبقى مثل صفاء روحها بكـل عـذب أِســتـجد
فإن ضاقت بسوء ظني سبعين الخير و الرغد

فتحت لها سماء قلبي التي لا تضيق الى الابد



أنا الموج العَتـْـي و هي شاطــئ روحي و الســـعد
كلما ثارت أبحُري ضمتني برحب الصدر و سعت
تًسكن اضطـرابي و التطـامي بناعم الرمل و عفت
أهدأ أنا, فتأخـذ ُما يحلو لها و تتركُ زيــف الـزبد
فهي الصفاءُ وأنا النقاء وهي الــروحُ وأنا الجــسد



22-10-2009م


MasooryaT

الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

حل مشكلة النوافذ المنبثقة ..

..
قد يعاني الكثير من زوار مدونتي لمشكلة عدم القدرة على الرد على المواضيع بسبب الخصائص الامنية المفعلة..
و هذا هو الحل
..





أول شي Tools من شريط الأدوات فوق.. ( بالقرب من File, Edit)
و نختار أخر أختيار منها Internet Options





تالي نختار من القائمة إلي فوق Privacy ثم نروح للقسم Pop-up Blocker
و نضرب على Setting








و تالي نغير Block Level إلى Mudiam


و إن شا الله يكون الحل كافي و وافي ...
تحياااتي

الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

من يدلني؟!



قد شغلتها أحرفها عني

و بها غدت تنشد و تغني

تحسب بالطرب أفرح أني

رغم علمها برسمي و فني..

******


فهل أجد سر هروبها مني؟

أم أبحث عن خطئي وذنبي

أم أبقى عنها مجتنبا ظني

فأنا لا اطيق عليها التجني

و لا أطيق لنفسي التمني..


فهل هناك لهداي من يدلني؟


MasoorYaT

الخميس، 15 أكتوبر، 2009

بيان جمعية ماسوريات



بسم الله الرحمن الرحيم

و الصلاة و السلام على اشرف الانبياء و المرسلين محمد و آل بيتهم الطيبين الطاهرين



إننا نحن جمعية ماسوريات الحقوقية نرحب بالحكم العادل الصادر عن قاضي المحكمة ببراءة معتقلي كرزكان (19 معتقل) الذين تم اعتقالهم منذ أبريل 2008م بتهمة قتل الشرطي الباكستاني " ماجد أصغر علي " و نشييد على أيدي القضاة النزهاء في هذا البلد الطيب. و نرفع أسمى آيات التهاني و التبريكات إلى الصابرين الذين تم الافراج عنهم و إلى ذويهم و إلى جميع أنصار الحق و العدالة..



تسابقت مثل هذه البيانات الصادرة عن الجمعيات السياسية و الحقوقية و الانسانية و الاسلامية و ما زلنا ننتظر المزيد من مثيلاتها من الجمعيات الأخرى من بيانات العزة و الفخر و النصر .. وكأن المعتقلين و ذويهم في انتظار المزيد منها , أو كأنها كانت متممة لحكم المحكمة أو مؤكدة له..



و السؤال الذي يطرح نفسه, أين كانوا أيام اعتقالهم , عنهم و عن ذويهم. هل كانوا بالقرب منهم؟ هل عاشوا مصابهم ؟ هل تسابقت خطاويهم كما تسابقت بياناتهم لتطييب خواطرهم و تلبية احتياجاتهم؟ هل منهم من مسح على رأس أطفالهم؟ أو مسح دموعهم؟؟ لا أقول لا أحد .. و لكن لا يتساوى عددهم مع عدد بياناتهم..



كفانا بيانات وخطابات لا تغني و لا تسمن من جوع..

الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

على مسرح بلادي !


حيرتني وقفة الفقير المسكين على باب من أنعم عليه الله تعالى طالبا ً منه ما يسد به جوع أبنائه قبل جوعه .. و أذهلني تلألأ عيناه بالدموع المنحدرة على الوجنتان كأنهما قوسي هلال مع العلم بأن الذي يطلبه حقه شرعه له الله سبحانه و تعالى بقوله ( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ للسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ).
و الأكثر من ذلك شدني عجز لسان الفقير عن الشكر و التقدير و المدح و الثناء بحيث كان من المفترض أن يشكره المتصدق عليه لأنه أصبح جسر للعبور بينه و بين ربه الكريم ..

رفع الفقير يداه بالدعاء للمتصدق عليه من فاضل ماله و نعمه و تمتم المتصدق بكلمات غير مفهومة ..

و يتكرر هذا المشهد في بلادي و لكن بصور أخرى .. يكون أبطال مسرحياتها أبناء الوطن و المؤلفون و المخرجون مجهولي الهوية, و الجمهور في سبات عميق يستيقظ وقت الإثارة و الرعب. و في النهاية يقفون للتصفيق و التمجيد , و ينتظرون مسرحية أخرى ..

13 أكتوبر 2009م - براءة متهمي كرزكان

الأحد، 11 أكتوبر، 2009

حكاية ليت..

ما زال قلمي في يدي ينتظر بوحي و سرد حكاياتي و ما زالت أوراقي بيضاء كما هي , و ما زالت يدي الأخرى تحرك اصبعها على ذقني و عيناي تحوم في أرجاء غرفتي البيضاء و كأنها تبحث عن شي مفقود .. لا اعرف ما يجول في خاطري و لكنني اشعر بأن هناك ما يجب ان أبوح به لورقتي, فهنالك الكثير من الأفكار المتزاحمة داخلي التي تعزف موسيقى صاخبة تكاد تزعجني.. لا أنها بالفعل قد أزعجتني فكل ما اسمعه هو قرع الطبول المزعجة و غناء يصيبني بالقشعريرة... حتى أصبح الوضع لا يطاق , فلست قادرا على البوح , و الكتمان قد أرهقني..

فياليتني أستطيع أن أترجم أحاسيسي و ما بداخلي إلى كلمات مطبوعة, يفهمها الأخرون بمجرد قرائتها.. ليتني أستطيع أن أحول حزني و كآبتي إلى سطور متتالية على ورقتي , انساها بمجرد أن أطويها.. ليتني أستطيع أن أضيف لحياتي ألوانا ً زاهية كما ألون على الورقة كلماتي.. ليت حياتي مثل كلماتي أتحكم في بدايتها و نهايتها, و أنون و ألون و أخطط وسطها أو حتى أفرق بين مراحلها كما افرق جمل كلماتي و إن شئت أغيرها كما أريد أو مسحها لأبدأ من جديد.. ليتني أستطيع أن أنهي حياتي كما انهي كلماتي بنقطة النهاية..


قد لا تنتهي أمانينا , و قد نعيش بوهم حلم أيامنا و ليالينا.. و نعود من النهاية للبداية نقول ليت ننهي مآسينا , نردد ليتنا رضينا بماضينا أو ليتنا غيرنا مساعينا.. فلا ليت تنفعنا و لا النحيب يجدينا..


MasoorYaT

الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009

أخبرهم




انطلق يا قلمي و احكي رواية أفكاري لأطفال خيالي علهم يتسلون بها في بقايا هذا الليل المظلم بإلهامي و أحلامي, اشرح و فصل و قص ما يجول بخاطري المتشتت دعهم يسرحون بأفكاري في عالم البراءة و أطبق أجفانهم بهدوء و بهمساتك الدافئة امسح على صدورهم الناعمة.



قل لهم إني رغم جراحي و رغم غربتي ما زالت البسمة تعانق شفتاي و ما زلت ارسمها على من يحبهم و يشتاق إليهم قلبي و ما زالت لمساتي باقية على أجسادهم و ما زالت ضحكاتي تتردد في مسامعهم.. و ما زالت روحي تسرح و تمرح بينهم و تشاركهم أفراحهم و أتراحهم ..و ما زالت صوري تمر بأعينهم كلما حن قلبهم للقاي ..



و لا تنسى أن تخبرهم عن الم رحيلي و عن دموعي التي أخفيتها عنهم و أنا أودعهم بين أحضانهم , و عن فكري السارح في طيب مجلسهم و اشتياقي لأن أكون معهم من جديد. أخبرهم لهم عن اشتياق أحلامي لهم بعد فقدت أمل رؤيتهم أمام عيني في هذه اللحظات.